ماتيوس بيريرا: نجم صاعد في كرة القدم العالمية

ماتيوس بيريرا أخبار

ماتيوس فيليبي كوستا بيريرا، المعروف باسم ماثيوس بيريرا، ولد في 5 مايو 1996 في بيلو هوريزونتي بالبرازيل. نشأ بيريرا في بلد شغوف بكرة القدم، وكان منغمسًا في هذه الرياضة منذ صغره. انضم إلى أكاديمية سبورتنج لشبونة للشباب في البرتغال بعد أن تم اكتشافه في البرازيل، مما يمثل بداية رحلته في كرة القدم الأوروبية.

ماتيوس بيريرا

مهنة النادي

بدأت مسيرة ماتيوس بيريرا الاحترافية في نادي سبورتنج لشبونة، حيث تقدم في صفوف الفريق وظهر لأول مرة مع الفريق في عام 2015. في البداية، أظهر مواهبه بشكل أساسي مع الفريق الثاني في LigaPro، دوري الدرجة الثانية في البرتغال. مهاراته الفنية وخفة الحركة وقدراته الإبداعية في صناعة اللعب أكسبته في النهاية مكانًا في الفريق الرئيسي. على الرغم من إظهار ومضات من التألق، إلا أن الفرص المتسقة مع الفريق الأول كانت محدودة، مما دفعه إلى البحث عن وقت للعب من خلال الإعارة.

تضمنت رحلة بيريرا عدة فترات على سبيل الإعارة تهدف إلى مساعدته على التطور والتعامل مع الفريق الأول لكرة القدم. في عام 2016، تمت إعارته إلى موريرينسي في الدوري البرتغالي الممتاز، حيث حصل على وقت لعب ثمين وخبرة في دوري الدرجة الأولى البرتغالي لكرة القدم. ومع ذلك، فقد كانت إعاراته اللاحقة إلى تشافيز وخاصة إلى نورنبرغ في الدوري الألماني هي التي ساعدت في صقل مهاراته وقدرته على التكيف.

وفي عام 2019، انتقل بيريرا على سبيل الإعارة إلى وست بروميتش ألبيون في البطولة الإنجليزية. كان تأثيره فوريًا وعميقًا، حيث أصبح بيريرا شخصية محورية في اللعب الهجومي للفريق. لقد أذهل المشجعين بمراوغته وتمريراته الدقيقة وقدرته على التسجيل، حيث ساهم بثمانية أهداف وقدم 20 تمريرة حاسمة في موسم ظهوره الأول. وكان أداءه حاسماً في صعود وست بروميتش إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2020-2021. بعد هذه الفترة الناجحة، جعل النادي انتقاله دائمًا في صيف عام 2020.

بعد موسم مليء بالتحديات مع وست بروميتش في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث واجه الفريق الهبوط على الرغم من جهوده، انتقل بيريرا إلى الهلال السعودي في عام 2021. وكان يُنظر إلى هذه الخطوة على أنها خطوة نحو دوري أقل تنافسية، لكنها عرضت عليه فرصة تحدي جديد وفرصة لأن تكون لاعبًا نجمًا في بيئة مختلفة.

مهنة دولية

في حين أن بيريرا لم يكن لاعبًا أساسيًا في منتخب البرازيل، إلا أن أدائه على مستوى النادي وضعه على الرادار في الاختيارات المستقبلية. إن قدرته على تغيير المباريات برؤيته ومهارته تجعله رصيدًا محتملاً للمنتخب الوطني.

أسلوب اللعب

يشتهر ماتيوس بيريرا بقدراته الفنية الممتازة وتحكمه الدقيق في الكرة وتعدد استخداماته. قادر على اللعب كلاعب خط وسط مهاجم أو جناح، وهو معروف بمراوغته ورؤيته وقدرته على تقديم التمريرات القاتلة. بالإضافة إلى ذلك، فإن كفاءته في الكرات الثابتة تضيف طبقة أخرى إلى مجموعة مهاراته، مما يجعله يشكل تهديدًا متعدد الأوجه على أرض الملعب.

الحياة الشخصية

خارج الملعب، يُعرف بيريرا بأنه فرد ذو توجه عائلي، وغالبًا ما يشارك اللحظات مع أحبائه على وسائل التواصل الاجتماعي. رحلته من البرازيل إلى أوروبا ومن ثم إلى آسيا هي شهادة على قدرته على التكيف وتصميمه على النجاح على أعلى مستويات كرة القدم.

وفي الختام، تتميز مسيرة ماتيوس بيريرا الكروية بذوقه وإبداعه وإصراره. من الأكاديميات في البرازيل والبرتغال إلى الأضواء الساطعة في الدوري الإنجليزي الممتاز وخارجه، تستمر رحلته في إلهام العديد من لاعبي كرة القدم الشباب على مستوى العالم.

حالة رائعة
Matheus Pereira
أضف تعليقًا